وزير في حكومة الشرعية يتهم ”بالاسم” دولة خليجية بالوقوف وراء إفشال اتفاق الرياض بعد قيامها بهذه الخطوة
الاثنين 10 فبراير 2020 الساعة 15:34
بويمن - متابعة خاصة

هاجم وزير النقل اليمني، صالح الجبواني، الإمارات، وحملها مسؤولية فشل اتفاق الرياض، منتقدا دعمها المستمر للمجلس الانتقالي والانفصاليين جنوب اليمن، لا سيما في عدن العاصمة المؤقتة للحكومة الشرعية.

 

 

 


قد يهمك ايضاً:

مفاجأة تهز الأسرة الحاكمة في المملكة: ابنة الأميرة المشهورة تعتنق اليهودية للزواج من عشيقها اليهودي!.. شاهد من تكون؟؟

 

 

هل تذكرون مصممة الأزياء المغربية “عائشةعياش” المعروفة بابتزاز المشاهير بصور وفيديوهات فاضحة؟.. شاهدوا كيف كان مصيرها اليوم في الإمارات

 

 

صدمة كبرى داخل ثمرة فلفل .. فتحتها الزوجة أمام زوجها فكانت الكارثة! (فيديو)

 

 

ورد الآن.. انفجارات عنيفة في مقرات ومخازن الحرس الثوري الإيراني وسط العاصمة.. وهذه أول دولة تتبنى العملية (صور)

 

 

شوكولاتة رخيصة تُباع في كل مكان.. تحتوى على هرمون طبيعي يسمى “فياجرا_الدماغ“ وتقضي على العجز الجنسي للرجال..!

 

 

آل الشيخ يهتك عرض مذيعة الجزيرة ‘‘علا الفارس‘‘: ‘‘اجتهادك داخل قصر الوجبة وهزّ ياوز‘‘.. شاهد كيف أفحمته  بهذا الرد؟!

 

 

أول دولة عربية كبيرة تصدم السعودية والإمارات وتعلن تدخلها عسكريا في ليبيا ولن تسمح لحفتر بالسيطرة على العاصمة طرابلس..!

 

 

دراسة علمية: الاستحمام بالماء البارد بـ‘‘هذه الطريقة‘‘ يعالج الالتهابات وأمراض القلب والأوعية الدموية

 

 

ثعبان ضخم يلتهم ‘‘نمر مفترس‘‘ بشراسة منقطعة النظير.. لن تصدق كيف كانت النهاية صادمة للغاية! (فيديو)


 

 

صقور جائعة تفترس حيوانات برية شرسة.. شاهد كيف التهمت أسود ونمور وثعابين بطريقة خاطفة (فيديو لأصحاب القلوب القوية)

 

 

سفير قطري يرتكب ‘‘الفعل الفاضح‘‘ مع راقصة أجنبية.. وردود فعل صاخبة (فيديو)

 

 

بعد طرد وسيم يوسف.. شاهد ماذا تفعل ايفانكا ترامب في مسجد الشيخ زايد الكبير! (فيديو)
 

 

الكويت تعلن رسميًا مقاطعة هذه البضائع السعودية.. والسبب؟
 

 

أشرس أسد يفترس رجل و30 كلب وعدد من المواشي في وجبة واحدة.. والنتيجة صادمة! (شاهد)

 


 

 

وكتب الوزير اليمني الذي انتقد أبو ظبي العديد من المرات تغريدات على "تويتر"، منها أن "‏الإمارات ومليشياتها في عدن، هي التي تفشل اتفاق الرياض.. قلنا هذا مرارا وتكرارا".

وأضاف: "ما حصل بالأمس للجيش الوطني وضباط وجنود سعوديين في منطقة العلم بعدن يثبت هذا الفشل".

وقال: "ليس أمامنا كشرعية غير التأهب لسحق هذا التمرد في عدن بالقوة، وأول مقدمات هذا الموقف عودة رئيس الوزراء للرياض".

 

وسبق أن كشف مصدر يمني مطلع لـ"عربي21"، مساء السبت الماضي، عن منع قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا، قوة عسكرية حكومية من دخول مدينة عدن، جنوب البلاد. 

وقال المصدر في تصريح خاص لـ"عربي21" فضل عدم الإفصاح عن اسمه، إن قوة تابعة للمجلس الانتقالي المنادي بالانفصال، حاصرت أعضاء من اللجنة السعودية واللجنة التابعة للحكومة الشرعية المكلفة بتنفيذ بنود اتفاق الرياض، ترافقهم قوة عسكرية حكومية في منطقة العلم، على أبواب مدينة عدن، من جهة الشرق، ومنعت دخولهم المدينة الساحلية. 

وأضاف المصدر أن قوة عسكرية من لواء "الدفاع الساحلي" التابعة للحكومة المعترف بها، قدمت من مدينة شقرة الساحلية في محافظة أبين، جنوبا، في إطار تنفيذ الاتفاق الذي ترعاه المملكة، لكن تمت محاصرتها ومنعها أيضا من دخول عدن، من القوة التابعة للانتقالي التي تتمركز في منطقة العلم، شرق عدن.

ويواجه اتفاق الرياض تعثرا كبيرا منذ التوقيع عليه في 5 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي، الذي يقضي بإخراج كافة التشكيلات المسلحة التابعة للأخير من مدينة عدن، مع الإبقاء على قوات الأمن والشرطة التابعة لوزارة الداخلية.

ومن العقبات التي تواجه تطبيق اتفاق الرياض "تسليم المجلس الانتقالي -(تشكل أواسط العام 2017) الأسلحة الثقيلة والمتوسطة التي استولى عليها من معسكرات الجيش، بعد سيطرته على مدينة عدن، في 10 آب/ أغسطس من العام الماضي.  


وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت، في 9 كانون الثاني/ يناير الماضي، توقيع مصفوفة انسحابات عسكرية متبادلة بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي، وعودة القوات المتفق عليها بين الطرفين إلى مواقعها، بحسب الاتفاق.

وينص "اتفاق الرياض" الموقع بالعاصمة السعودية، في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، على عودة الحكومة اليمنية إلى عدن، وتشكيل حكومة كفاءات سياسية، والشروع بدمج التشكيلات العسكرية كافة ضمن وزارتي الدفاع والداخلية، فضلا عن ترتيبات عسكرية وأمنية أخرى، وتبادل لأسرى المعارك بين الطرفين.

متعلقات