دولة عربية تشهد أحداثًا تاريخية يوم الأحد .. والسلطات تحذر والعالم ينتظر
الجمعة 16 ابريل 2021 الساعة 21:45

أعلنت وسائل الإعلام المصرية أن يوم الأحد المقبل سيشهد أحداثا تاريخية متتالية، حيث وصفت اليوم بأنه "الأحد التاريخي".

وتشهد مصر يوم الأحد حدثا بارزا هو الأول من نوعه، بعد موكب المومياوات، حيث أنه من المقرر أن يفتتح المتحف القومي للحضارة المصرية بعد غد الأحد حدثا بارزا ينتظره الجميع سواء داخل مصر أو خارجها.

وسيتم افتتاح قاعة المومياوات الملكية بمتحف الحضارة، وذلك بعدما تم نقل المومياوات في موكب واحتفالية عالمية من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط.

أما الحدث الثاني الذي ينتظره جميع المصريين، هو امتحانات الصف الثالث الثانوي وعقد الامتحانات التجريبية لشهر أبريل الجاري بعد الجدل الكبير حول تأجيلها، حيث من المقرر عقدها يوم الأحد المقبل 18 من أبريل والتي ستستمر حتى يوم 22 من الشهر ذاته.

وحددت وزارة التعليم أهداف امتحان شهر أبريل التجريبي وهي قياس كفاءة الوصول إلى السحابة الإلكترونية، وثانيا ضبط الإعدادات الخاصة بالأجهزة وتحديثها، مع تحديث منظومة التابلت، وأخيرا قياس تغطية الـ 4G.

أما الحدث التاريخي الثالث، هو وصول درجات الحرارة في مصر إلى 42 درجة مئوية، حيث ستشهد البلاد ارتفاعا تاريخيا في درجات الحرارة، والتي حذر منها مركز تغير المناخ التابع لوزارة الزراعة لتزيد عن درجة الحرارة في دول الخليج والهند.

والحدث الأخير، هو مباراة القمة المنتظرة بين الأهلي والزمالك والتي من المقرر إقامتها في مساء يوم الأحد المقبل الموافق 18 من أبريل، وذلك في إطار منافسات الدوري المصري وتحديدًا في المباراة المؤجلة من الأسبوع الرابع.

المصدر: الوطن

متعلقات